نصائح لتنظيم الوقت في رمضان

نجد الجميع يتسابق إلى القيام بالشعائر الدينية للتقرب إلى الله تعالى في شهر رمضان؛ لأنّه من أكثر شهور السنة روحانيةً وقدسية، فتكون عملية السيطرة على الوقت وتنظيمه أكثر صعوبة من أي وقت آخر، فكل شيء في هذا الشهر يتغيّر ويصبح مختلف وأجمل أيضاً، لذلك عادةً ما نرى الكثيرين يبحثون عن وسائل أو خطوات تساعدهم على تنظيم وقتهم في رمضان، بحيث يتمكنون من آداء الشعائر الدينية المختلفة وإنجاز الأعمال والوظائف الأخرى، فالدراسة لا تتوقف في رمضان ولا العمل يتوقف، بل تستمر الحياة بشكل طبيعي، ولتنظيم الوقت في هذا الشهر الفضيل هناك مجموعة من الأمور التي يجب أن تجيب نفسك عليها أولاً وهي: ما هي الطاقة الموجودة لديك وماذا تستطيع أن تفعل وتنجز، وما هي طبيعة مهماتك أو اعمالك وما هو الوقت المتاح لديك، وما هي أولوياتك؟

العبادات أولاً وابتداءً من فترة السحور، يمكنك تناول وجبة غذائية جيدة بحيث تمدك بالطاقة اللازمة للقيام بأنشطتك وأعمالك وعباداتك، وحاول أن تركّز على على الأطعمة التي تمدك بالطاقة. بعد صلاة الفجر وما بين فترة سحورك وصلاة الفجر يمكنك استغلال وقتك في قراءة القرآن الكريم والأذكار، وبالنسبة للنساء يمكنكِ ممارسة نفس الشعائر الدينية في بيتكِ.

حثّ الإسلام والسنة النبوية على الاستيقاظ لأداء صلاة الشروق عند وقت المغرب يمكنك قضاء الفترة التي تسبقه في الدعاء والذكر، أمّا بالنسبة للمرأة فرطبي لسانك بذكر الله والدعاء بالإضافة فأنتِ تقومي بعبادة اعظم وهي تحضير الطعام للصائمين. بعد الإفطار تأتي صلاة التراويح ، لما لها من قيمة دينية عظيمة.

النوم من أكثر المشاكل التي يواجهها الناس في شهر رمضان هي اضطرابات في وقت الاستيقاظ والنوم بسبب عدم قدرتهم على تنظيم مواعيد نومهم، وحسب الدراسات فإن عدد ساعات النوم المطلوبة هي سبع ساعات على الأقل يومياً، ويقسم برنامج النوم في شهر رمضان بشكل عام إلى قسمين، فالبعض يستيقظ باكراً لينام بعد العودة من العمل حتى وقت الإفطار، والبعض الآخر ينام بعد السحور ليستيقظ متأخراً قبل الآذان بوقت قصير. النظام الغذائي يفضل في هذا الشهر أن تركز على تناول المواد الغذائية التي تمد الجسم بالطاقة، حتى يتمكن من القيام بوظائف جسمه المختلفة ومن أهمها الفواكه والخضار الطازجة وكذلك البيض المسلوق. ممارسة الرياضة ينصح بممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي قدر الإمكان، فهي تبقي الجسم نشيطاً وحيوياً وتبعد عنه كل المشاكل النفسية من التوتر والقلق وغيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *