about

عن شعاع الإسلام

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

شعاع الإسلام

مجلة دعوية ومنتدى دعوى ينتهج نهج أهل السنة والجماعة

وطمعاَ منا فى الثواب وجنى الحسنات

وإيمانا منا بفرضية الدعوة إلى الله وأنها من أعظم الأعمال على الاطلاق لأنك تأخذ بيد أخيك إلى الله،

تأخذه إلى طاعة الله، تأخذه للعمل الصالح، تأخذه إلى ما خُلق من أجله، تأخذه إلى جنة عرضها السموات والأرض، تأخذه إلى خيري الدنيا والآخرة.

وليس هناك أدلة على ما نقول سوى آيات الله تعالى

فقد قالى تعالى فى سورة التوبة

﴿ وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ ﴾

وقال تعالى فى سورة الأحزاب

﴿ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً * وَدَاعِياً إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجاً مُنِيراً ﴾

وقال تعالى فى سورة فصلت

﴿ وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ ﴾

وقال تعالى فى سورة النمل

﴿ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ ﴾

كما جاء فى صحيح البخارى عن النبى صلى الله عليه وسلم

( خيرُكمْ من تعلّمَ القُرآنَ وعَلَّمَهُ ) و ( بلِّغُوا عني ولو آية )

وإيمانا منا بمدى أهمية وخطورة شبكة الانترنت وسرعه انتقال المعلومات من خلالها

وطمعا فى استخدام التكنولوجيا التى بين أيدينا فى طاعة الله ومرضاته تنفيذا لأمره سبحانه وتعالى بالدعوة إليه

قمنا بهذا العمل الذى يقوم به نخبة منتقاه من المخلصين من أعضاء

منتديات شعاع الإسلام

ونسأل الله أن يكون هذا العمل خالصا لوجهه الكريم وأن يتقبله منا

ونسأل الله أن يكون صدقة جارية لنا وأن يكون مكفرا لنا عن ذنوبنا

اكتب تعليقك ..


الإسم (مطلوب)
بريدك الإلكترونى (مطلوب)
موقعك المفضل (إختيارى)