مجلة شعاع الإسلام

-1)) { fetch_object(‘currentPost’).scrollIntoView(true); }”>

 






مجلة شعاع الإسلام





  منتديات شعاع الإسلام
> المنتــــــــديات الاســـــــــــــلامية
> اســـــــــــــــلامنا










« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
        
:: لعبة الاكشن والمغامرة Eisenhorn XENOS 2016 تورنت (آخر رد :progs prof)      
:: كيف تعظم الأشهر الحرم (آخر رد :ام اسلام)      
:: معلومـــات مهمةعن القُرآن (آخر رد :ام اسلام)      
:: تدبروا القرآن يا أمة القرآن - رحلة مع القرآن (آخر رد :بن الإسلام)      
:: لعبة الاكشن الثنائية 2016 Marvel Ultimate Alliance Bundle تورنت (آخر رد :progs prof)      
:: عملاق الحماية ومكافحة الفيروسات AVG Antivirus Free 16.101.7752 (آخر رد :progs prof)      
:: لعبة جتا الرائعة GTA Episodes from Liberty City كاملة تورنت (آخر رد :progs prof)      
:: برنامج تشغيل الملفات الصوتية والموسيقى AIMP 4.10 Build 1727 (آخر رد :progs prof)      
:: برنامج استرجاع الملفات المحذوفة و الضائعة من الكمبيوتر R-Studio 8.0 Build 164761 (آخر رد :progs prof)      
:: وصف الناركما وصفها الله سبحانه وتعالى (آخر رد :شذى الإسلام)      
:: دار القرار (آخر رد :شذى الإسلام)      
:: منهج القرآن الكريم في بيان العقيدة الإسلامية (آخر رد :شذى الإسلام)      
:: المفاتيح الدعوية في سورة الكهف (آخر رد :شذى الإسلام)      
:: خروج دابة الأرض آخر الزمان...الأدلة الشرعيّة (آخر رد :شذى الإسلام)      
:: ما صح وما لم يصح في ذي الحجة (آخر رد :شذى الإسلام)      
:: ترحيب حار بلاخوات الجدد (آخر رد :شذى الإسلام)      
:: عملاق تحميل الملفات من الانترنت + الباتش Internet Download Manager 6.25.25 (آخر رد :progs prof)      
:: اتعصيه وانت عبدا ليه (آخر رد :ام اسلام)      
:: متصفح اوبرا الشهير Opera 39.0.2256.48 احدث اصدار (آخر رد :progs prof)      
:: احدث الالعاب الاستراتيجية الرائعة 2016 Grim Dawn Crucible (آخر رد :progs prof)      
:: لعبة الاكشن الرهيبة 2016 I am Weapon Revival (آخر رد :progs prof)      
:: برنامج حذف البرامج من جذورها من الكمبيوتر Uninstall Tool 3.4.5 Build 5432 (آخر رد :progs prof)      
:: برنامج تشغيل الفيديو والصوت العملاق Zoom Player Home Free 12.1 (آخر رد :progs prof)      
:: برنامج الحماية من التروجان والبرمجيات الخبيثة GridinSoft Anti-Malware 3.0.48 (آخر رد :progs prof)      
:: إنهم فتية آمنوا بربهم (آخر رد :ام اسلام)      
:: لعبة المغامرات الرائعة 2016 Oddworld Munchs Oddysee HD (آخر رد :progs prof)      
:: مشغل الميديا والافلام العملاق SMPlayer 16.8.0 احدث اصدار (آخر رد :progs prof)      
:: متصفح الانترنت الشهير كروميوم Chromium 54.0.2818.0 احدث اصدار (آخر رد :progs prof)      
:: متصفح جوجل كروم الشهير Google Chrome 52.0.2743.116 (آخر رد :progs prof)      
:: برنامج تحميل الملفات من التورنت µTorrent 3.4.8 Build 42449 (آخر رد :progs prof)      




الإهداءات






 

 

أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع




















مراقب عام

رقم العضوية : 4270
الإنتساب : May 2011
الدولة : مصر
المشاركات : 1,555
بمعدل : 0.82 يوميا


اخر المواضيع









 
مشاركة رقم : 1  

المنتدى :

اســـــــــــــــلامنا




ذهبت أخلاقنــا !! فهل لها من عــودة ؟!! ؛





بتاريخ : 31-01-2016 الساعة : 03:05 PM







ذهبت أخلاقنــا !! فهل لها من عــودة ؟!! ؛







السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



الحمد لله وحده والصلاة على من لا نبي بعده،
إمام المرسلين وسيد الأولين والآخرين وصاحب الخلق العظيم، سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم،





وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين،





أمـــا بعـــد..














فيا أمة الإسلام، ويا أمة القرآن؛ أين ذهبت أخلاقنــا؟!



فَأَخْــلاقنــا في أزمــة، وأزمتُنــا هِيَ سُـــوءُ الْأَخْــلَاق



أخلاقنا في عِلَّةٍ، وكَمْ مِنَ الْعِلَلِ تُدَاويهَا الْأَخْلَاق







فأين ذهبت أخلاقنا؟!





أين ذهبت أخلاقنا الحسنة؛ امتثالا لأمر الله تبارك وتعالى، واقتداءً بهدي النبي صلى الله عليه وسلم؟!





أين نحن من قول الله تعالى:



{إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ} النحل: 90





وقوله تعالى:



{خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ} الأعراف: 199





وقوله تعالى:



{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ} الحجرات: 6





فتلك بعضٌ من الآيات القرآنية الدَّالَّة على وجوب التخلق بالأخلاق الحسنة.





وكذلك فقد أنزل الله سبحانه آيات تنهى عن الأخلاق المذمومة، منها قوله تعالى:





{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِّن قَوْمٍ عَسَىٰ أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِّن نِّسَاءٍ عَسَىٰ أَن يَكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ ۖ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ ۖ



بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ ۚ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُولَـٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ ﴿١١﴾ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ ۖ



وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا ۚ أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ ۚ وَاتَّقُوا اللَّـهَ ۚ إِنَّ اللَّـهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ ﴿١٢﴾ } الحجرات













ولو لم يكن للخُلُقِ الحسن ومكارم الأخلاق أهمية بالغة في حياة المسلم وسلوكه، بل هو الأساس تأصيلًا؛





لَمَــا زكَّىَ الله تعالى سيد الأولين والآخرين بالخُلق العظيم في قوله جلَّ وعلا:



{ وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ }



صلوات الله وسلامه عليك يا سيدي يارسول الله.







و لَمَــا قال صلى الله عليه وسلم:





"إنما بُعِثتُ لأُتَمِّمَ صالحَ الأخلاقِ" [1]









و لَمَــا قال صلى الله عليه وسلم:





"إنما بُعِثْتُ لأُتَمِّمَ مَكَارِمَ الْأَخْلَاقِ" [2]







ولأننا أمة اتباع وليس ابتداع، ولأننا خير أمة أخرجت للناس؛



حَريٌّ بنا ولِزامًا علينا الخضوع لأوامر الله، واتباع رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم



نقتدي به، ونهتدي بهديه، ونسير على هدي صحابته رضوان الله عليهم.





أحري بنا أخوة الإيمان والإسلام أن نُهذِّبَ أخلاقنا ونُحسِّنها، وأول من يجب عليه ذلك هم الـدُعـــــاة؛





لأنَّ الدعوة إلى الله تعالى عنوانها الأخلاق!!





فالدعوة إلى الله طريقنا، نخطوه بحسن أخلاقنا





وإلَّا؛ كيف ندعو الناس وأخلاقنا لا تستقيم مع دعوتنا لهم؟!





كيف نُحفِّزَهُم للعمل بقول النبي صلى الله عليه وسلم: "وخَـالِــقِ النَّــاسَ بِخُـلُـــقٍ حَـسَــــنْ"، و أخْلاقُنا عكس ذلك؟!!





لذا فإنَّ أول خطوة لصلاح أحوال الأمة يجب أن تكون بالدعوة الخالصة إلى الله تعالى، على يدِ دُعَاة يعرفون هذه القيمة وقدرها تمام المعرفة.





فيجب على كل داعية البدء بتهذيب أخلاقه أولا، ثم دعوة الناس بأفعاله الظاهرة ثانيًا،



وأخيرًا بقوله لهم وتبليغهم ما أمر الله تعالى به، وما أمر رسوله صلى الله عليه وسلم به.





فكم سمعنا وقرأنا عن سلفنا الصالح الذين أثَّروا في غير المسلمين بتصرفاتهم وأفعالهم المُبيّنه تمامًا لحسن الأخلاق،



فدخل كثير من الناس الإسلام طواعية وحبًا في هذه الأخلاق واقتناعا بأنها مرتبطة فقط بالإسلام والمسلمين.







و من هنا، من هذا القسم الطيب العطر بأخلاق الإسلام، والذي نزداد ونتزود منه بالخيرات،









هَيـَّــــا بِـنـَــا

نُرَسِّخ في نفوسنا قواعد العمل الدعوي بأهم قاعدة، ألا وهي التخلق بالأخلاق الحسنة.







فكلنا دعاة إلى الله تعالى، كما قال ربنا تبارك وتعالى:





{كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّـهِ} آل عمران: 110







وكما قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم:





"بلِّغوا عنِّي ولو آيةً" [3]









هَيـَّــــا بِـنـَــا نُخَطِّط معًا تخْطِيطًا إيمانيًا يتضمَّن كيفيَّة تعلُّم ومعرِفَة الأخْلَاقِ الحَسَنَة، شَامِلَةً ومُتكَامِلةً؛



لنصِلَ جميعا بأمر الله تعالى إلى هذه الغاية السامية:





العــــودة إلى أخــلاقنـــا الإســلاميـــة















فلنبدأ بعون الله المستعان، ونستعين به سبحانه على ذلك؛ لنتعرف أولا على هذه الأخلاق، وكأننا نقرأ عنها من جديد!!



نتعلمها جيدا، ونُطبقها على أنفسنا، ثم نُعلِّمها للناس بقدر ما نستطيع.





لكن جمع أنواع الأخلاق الإسلامية والحديث عنها في موضوع واحد ليس بيسير، والأمر سيطول بنا؛



إنما أسلوب التعرف والمعرفة سيوفقنا الله له بفتحٍ من عنده، وبحوله وقوته ومشيئته وقُدرته، الذي يُيسِّر بفضله طريق العلم لِمَن طَلَبَهُ..







ولأنَّــه مَنْ أرَادَ العِلَمَ فَلْيَتعَلَّمْ؛ فَدَعُونِي أعْرِضُ عَليْكُمُ الْخُطُوط الْعَرِيضَة لأسْلُوبِ الحَدِيثِ عَنِ الْأَخْلَاقِ الإسْلَامِيَةِ، وحَصْرِ أنْوَاعِهَا:







أولًا: عرض بعض الكتب التي شملت الحديث عن الأخلاق الإسلامية؛ لنقرأها ونستفيد منها بأمر الله تعالى،



تجدونها مُجمَّعة للتحميل بصيغة الوورد في هذا الموضوع: دعوة للتزود والتعرف على أخلاقنا الإسلامية











ثانيا: ما سأنقله لحضراتكم بأمر الله تعالى من بعض المراجع، وذلك بتصرف شديد؛



لتحصيل أكبر قدر من الفائدة في عناوين رئيسية وشرح يسير؛ نستجمع منها الخطوط العامة إن شاء الله.















وأبدأ مع حضراتكم بعرض الخطوط الرئيسية للمعرفة، مُفهرسَةً كالآتي، في المشاركات القادمة بإذن الله:







تبدأ أولا: بمقدمة وتمهيد،



ثم بداية الحديث عن سوء الخلق، من حيث:





التعريف بسوء الخلق



________________________





1- تعريف سوء الخلق وذمه

2- مظاهر سوء الخلق

3- أسباب سوء الخلق



علاج سوء الخلق



______________________





1- حسن الخلق وفضائله

2- أسباب اكتساب حسن الخلق










ثانيا: عرض شامل للأخلاق الإسلامية، يبدأ:

بـــ مقدمات في الأخلاق الإسلامية،



..



ثم تصنيف الأخلاق بأنواعها إلى:



____________________________________





1- الأخلاق المحمودة؛ للتخلق بها.



2- الأخلاق المذمومة؛ للابتعاد عنها.











وفقنا الله وإياكم لما يحب ويرضى، ورزقنا وإياكم التخلق بالأخلاق الإسلامية،



ووهبنا ورزقنا وإياكم علمًا نافعًا ورزقًا واسعًا وعملًا صالحًا متقبلًا،



ورزقنا وإياكم الإخلاص في القول وفي العمل.
















_________________________________________________





[1] صححه الإمام ابن باز في: مجموع فتاوى ابن باز-الصفحة أو الرقم: 215/2

[2] صححه الإمام الألباني في: السلسلة الصحيحة-الصفحة أو الرقم: 45

[3] صححه الإمام ابن تيمية في: مجموع الفتاوى-الصفحة أو الرقم: 30/205

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك









توقيع






















مواقع النشر (المفضلة)





الكلمات الدلالية (Tags)
أخلاقنــا, لها, ذهبت, عــودة, فهل






المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ذهبت لمقابلته ... فلم أجده ... أبو أسامة الدمياطي قصص وعبر من الحياه 8 02-04-2016 06:23 PM
ذهبت ربات البيوت بالاجور ام اسامه ومريم قســـــــــــم آدم وحواء 9 01-03-2010 05:27 AM



أدوات الموضوع

انواع عرض الموضوع





تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة





Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية



Loading...







Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.



اصحاب عرب


~  جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى
~
~