ترقبوا افتتاح الاوكازيون السنوي الكب

في كل عام يترقب الناس الاوكازيونات لما فيها من نفع كبير

والحصول على فوائد كثيرة بمقابل بسيط

ونحن على أبواب أعظم أيام الدنيا

أقسم بها الله عز وجل فقال :

( وَالْفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْرٍِ ) الفجر: 1-2

وعن جابر بن عبد الله رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: أفضل أيام الدنيا أيام العشر. صحيح / صحيح الجامع الصغير،

وعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ قَالَ: مَا الْعَمَلُ فِي أَيَّامٍ أَفْضَلَ مِنْهَا فِي هَذِهِ. قَالُوا: وََلا الْجِهَادُ، قَالَ: وََلا الْجِهَادُ، إَِلا رَجُلٌ خَرَجَ يُخَاطِرُ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ فَلَمْ يَرْجِعْ بِشَيْءٍ. صحيح البخاري،

وفي رواية الترمذي وأبي داود: أن النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: مَا مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهِنَّ أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنْ هَذِهِ اْلأيَّامِ الْعَشْرِ، فَقَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ ! وََلا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ؟! فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: وََلا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، إَِلا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيْءٍ.

ومن الأعمال المستحبة في هذه الأيام:

الصيام – قيام الليل – ذكر الله – التوبة الى الله – الصدقات – بر الوالدين – صلة الأرحام – الإحسان الى الجار – عيادة المريض – الاستغفار – الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم – التسبيح والتحميد والتكبير والتهليل

فبادر أخي الحبيب وأحسن العمل في هذه الأيام المباركة

تقبل الله منا ومنكم

شارك هذا المقال الى اصدقائك



اكتب تعليقك ..


الإسم (مطلوب)
بريدك الإلكترونى (مطلوب)
موقعك المفضل (إختيارى)