تدبروا القرآن يا أمة القرآن 00006

مالك يوم الدين :

يوم الدين يوم البعث والجزاء والحساب

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : (الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت )

أي حاسب نفسه

وقال عمر رضي الله عنه : حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا وزنوا أعمالكم قبل أن توزنوا وتأهبوا للعرض الأكبر علي من لا تخفي عليه أعمالكم .

(( يومئذ تعرضون لا تخفي منكم خافية ))

فهذا يوم الدين

فيا حسرة من جاء يوم الدين بلا دين .

والله هو مالك يوم الدين فلا تنفع شفاعة الشافعين إلا من بعد أن يأذن مالك يوم الدين

فكما أن الله هو الرحمن الرحيم فلا تنسي كذلك أنه مالك يوم الدين

هو الغفور الرحيم وكذلك هو شديد العقاب .

فلابد ان تكون دائما بين الخوف والرجاء

الحمد لله رب العالمين . الرحمن الرحيم . مالك يوم الدين

شارك هذا المقال الى اصدقائك



اكتب تعليقك ..


الإسم (مطلوب)
بريدك الإلكترونى (مطلوب)
موقعك المفضل (إختيارى)